أوروباكرة القدم

فرنسا وإسبانيا في قمة الجاهزية للمباراة المرتقبة في نصف النهائي يورو 2024

QNA Images

برلين: أعرب عدد من لاعبي المنتخبين الفرنسي والإسباني عن تطلعهم للمواجهة التي ستجمع بين المنتخبين غدا الثلاثاء في نصف نهائي كأس الأمم الأوروبية “يورو 2024” الجارية في ألمانيا.

وأكدوا، في تصريحات صحفية، جاهزية المنتخبين للمباراة، وحرصهما على الظهور بأفضل مستوى ممكن للظهور في المشهد الختامي والمباراة النهائية للبطولة.

وفي هذا الإطار، قال الفرنسي أنطوان غريزمان، إن منتخب بلاده يتطلع للفوز والوصول للمباراة النهائية، رغم أن إسبانيا منتخب كبير، ويمتلك لاعبين قادرين على صناعة الفارق، ومن أبرزهم نيكو ويليامز ولامين يامال.. مشددا على ضرورة امتلاك لاعبي فرنسا الثقة في أنفسهم، وتقديم أفضل ما لديهم في الملعب من أجل الوصول إلى النهائي.

ومن جانبه، أكد جوليس كوندي مدافع المنتخب الفرنسي، أن المواجهة لن تكون سهلة على الإطلاق خاصة أن المنتخب الإسباني مميز للغاية، لكنه أكد أن المنتخب الفرنسي لا يخشى منافسا.

وأشار إلى أن الأداء الذي قدمه المنتخب الإسباني أمام نظيره الألماني مستضيف البطولة في ربع النهائي يعكس القدرات الكبيرة التي يتمتع بها لاعبوه، معتبرا تميزهم على المستوى الجماعي أكبر من تألق بعض العناصر الفردية، وهذا يزيد من صعوبة المباراة.

وكان المنتخب الفرنسي قد تأهل إلى الدور نصف النهائي، بعد إقصاء البرتغال بركلات الترجيح في ربع النهائي عقب انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

ومن ناحيته قال رودري هيرنانديز لاعب خط وسط إسبانيا، إن الوصول للنهائي والتتويج باللقب هو أكبر من مجرد حلم بالنسبة له، مؤكدا أن تحقيق ذلك الحلم يتطلب الفوز في مباراة فرنسا أولا في نصف النهائي، ثم الانتصار مجددا في المباراة النهائية.

ولم يخسر المنتخب الإسباني أي مباراة في النسخة الحالية من كأس الأمم الأوروبية، حيث أنهى دور المجموعات بالعلامة الكاملة بعد ثلاثة انتصارات أمام كرواتيا وإيطاليا وألبانيا، ثم الفوز على جورجيا في ثمن النهائي، والفوز على ألمانيا في ربع النهائي، ويسعى منتخب إسبانيا لمواصلة المشوار بنجاح في البطولة.

وأضاف رودري أن المنتخب الإسباني يضم لاعبين على مستوى عال، مشيدا بتميز الثلاثي لامين يامال، ونيكو ويليامز، وداني أولمو، كما أثنى على المدرب دي لافوينتي، معتبرا العمل الجماعي من أهم عوامل نجاح إسبانيا في البطولة.

من جانبه أكد داني أولمو، لاعب منتخب إسبانيا، صعوبة مواجهة فرنسا، وقال إن منتخب بلاده قطع شوطا طويلا في مشوار الحصول على اللقب، لكنه يتعين عليه إقصاء فرنسا في نصف النهائي وانتظار الفائز من إنجلترا وهولندا في النهائي.

وتابع أولمو بأن منتخب إسبانيا توج بلقب دوري الأمم الأوروبية 2023، ويسعى لمواصلة الإنجازات بتحقيق لقب يورو 2024.

وقال زميله في المنتخب الإسباني داني كارباخال إن المباراة ستكون متوازنة بين منتخبين قادمين من شوطين إضافيين في ربع النهائي، مؤكدا أن منتخب بلاده قادر على الفوز والتأهل رغم قدرات المنتخب الفرنسي وعناصره المميزة.

وسيغيب كارباخال عن مباراة نصف النهائي بسبب الإيقاف بعد تلقيه بطاقة حمراء أمام ألمانيا في ربع النهائي.

من ناحيته أبدى حارس مرمى إسبانيا أوناي سيمون ثقته في قدرة منتخب بلاده على الفوز إذا قدم نفس المستوى الذي ظهر عليه في المباريات السابقة، مؤكدا في الوقت نفسه أن المباراة ستكون رائعة وممتعة للجانبين.

وكذلك بدا مدافع المنتخب الإسباني مارك كوكوريلا مصمما على تتويج منتخب بلاده بلقب يورو 2024.

وقال اللاعب البالغ من العمر 25 عاما، إن المنتخب الإسباني استحق الوصول إلى الدور نصف النهائي، وأصبح اللقب على بعد مباراتين فقط.

وأشار إلى أن المنتخب الإسباني قوي للغاية ويعتبر انسجام كافة اللاعبين وفق منظومة العمل الجماعي أهم العناصر التي تعزز قوة منتخب بلاده في نصف النهائي وتقوده للتتويج باللقب في ظل المستويات المميزة التي أظهرها في البطولة حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى