آسياكرة القدم

منتخب قطر يلاقي نظيره الأفغاني ضمن تصفيات مونديال 2026

  • QNA Images

الدوحة: يبحث المنتخب القطري لكرة القدم عن مواصلة الانتصارات في التصفيات المشتركة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027، عندما يلتقي نظيره الأفغاني يوم غد الخميس، على استاد الأمير عبد الله بن جلوي بمدينة الأحساء السعودية، وذلك لحساب الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الأولى.

وستغادر بعثة المنتخب القطري اليوم، إلى مدينة الأحساء برا لخوض المواجهة، قبل العودة إلى الدوحة يوم الجمعة المقبل، لبدء التحضيرات للجولة السادسة والأخيرة أمام المنتخب الهندي في الدوحة يوم 11 من الشهر الجاري على استاد جاسم بن حمد.

وكان /الأدعم/ قد ضمن التأهل الى المرحلة الثالثة والحاسمة من تصفيات المونديال المقرر في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك عام 2026، وحجز أيضا مقعده في النهائيات القارية التي تستضيفها السعودية عام 2027، متصدرا المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة جمعها من أربعة انتصارات متتالية، على كل من: أفغانستان في الدوحة 8 / 1، وعلى الهند خارج الأرض 3 / صفر، وعلى الكويت ذهابا وإيابا 3 / صفر و 2 / 1 .

ويأمل المنتخب القطري تجديد الفوز في المباراتين الأخيرتين على أفغانستان والهند، من أجل إنهاء التصفيات المشتركة بالعلامة الكاملة من الانتصارات، قبل الدخول في المرحلة الثالثة الحاسمة من تصفيات المونديال، اعتبارا من يوم الخامس من شهر سبتمبر المقبل.

ويخوض المنتخب القطري المباراتين الأخيرتين بقائمة جلها من لاعبي المنتخب الأولمبي الذين خاضوا كأس آسيا تحت 23 عاما في الدوحة مؤخرا، بعدما قرر الجهاز الفني بقيادة المدرب الإسباني ماركيز لوبيز منح الراحة للعديد من اللاعبين الأساسيين بعد ضمان التأهل، خصوصا في ظل الضغوط التي رزح اللاعبون تحتها طيلة الموسم سواء مع المنتخب الذي توج بلقب كأس آسيا 2023 للمرة الثانية تواليا، أو مع الأندية على الصعيدين المحلي والقاري، وبالتالي غاب القوام الرئيسي للمنتخب على غرار: أكرم عفيف والمعز علي ومشعل برشم ومحمد وعد وعبدالعزيز حاتم وأحمد علاء وطارق سلمان وخوخي بوعلام وبيدرو ميغيل ولوكاس منديز والمهدي علي وجاسم جابر، فيما تمت دعوة بعض العناصر للتواجد مع المنتخب الأول للمرة الأولى، في ظل رغبة الجهاز الفني في إتاحة الفرصة لعدد من الوجوه الجديدة، بهدف اكتساب الخبرة.

وضمت القائمة 29 لاعبا هم: أمير حسن (العربي) وسعد الشيب (السد) وشهاب الليثي (الدحيل) وعلي نادر (الخور) في حراسة المرمى، إلى جانب إبراهيم الحسن وتميم منصور وأحمد الراوي وحازم أحمد ونايف الحضرمي (الريان)، وتحسين محمد وفارس سعيد ويوسف أيمن (الدحيل)، وأحمد الجانحي وعبدالله يوسف وهمام الأمين (الغرافة)، والهاشمي الحسين ومحمد خالد (كالهورا الإسباني)، وجاسم الشرشني ومحمد عياش ويوسف زياد (الأهلي)، وعبدالله الأحرق ويوسف محمد (قطر)، وخالد علي ونبيل عرفان (الوكرة)، وعبدالله اليزيدي ويوسف عبدالرزاق ومصطفى طارق (السد)، وأحمد فتحي (العربي)، ومهدي سالم (الشمال).

بدوره يأمل المنتخب الأفغاني الخروج بنتيجة إيجابية تبقي على حظوظه في التأهل الى المرحلة الحاسمة رفقة المنتخب القطري، حيث يحتل حاليا المركز الثالث في المجموعة، برصيد أربع نقاط، متأخرا بفارق الأهداف عن المنتخب الهندي الثاني الذي سيستقبل في اليوم ذاته المنتخب الكويتي صاحب المركز الأخير برصيد ثلاث نقاط.

وحسب نظام التصفيات المشتركة، فسيتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني في المجموعات التسع التي تم توزيع المنتخبات الـ36 عليها، إلى المرحلة الثالثة من تصفيات المونديال، على أن تضمن المنتخبات الـ18 المتأهلة، المشاركة في كأس آسيا 2027 في السعودية.

وسيتم توزيع المنتخبات الـ18 المتأهلة إلى المرحلة الثالثة على ثلاث مجموعات، تضم كل مجموعة ستة منتخبات، تلعب فيما بينها مواجهات ذهاب وإياب، بحيث يتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى نهائيات كأس العالم 2026 مباشرة، في حين تبلغ المنتخبات الستة صاحبة المركزين الثالث والرابع في المجموعات الثلاث، المرحلة الرابعة والتي سيتم فيها توزيع المنتخبات على مجموعتين، حيث يتأهل أول كل مجموعة إلى المونديال مباشرة، فيما يلعب صاحبا المركز الثاني في كل مجموعة، ملحقا قاريا من أجل التأهل إلى الملحق العالمي، ليصبح المجموع الكلي لمقاعد قارة آسيا في المونديال ثمانية مقاعد ونصف المقعد.

قنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى