كأس الأمير

وسام رزق: السد يسعى للظفر بكأس الأمير وتحقيق الثنائية بعد الفوز بلقب الدوري

الدوحة: أكد وسام رزق مدرب السد سعي فريقه للظفر بلقب بطولة كأس الأمير لكرة القدم 2024 عندما يلتقي نادي قطر، غدا الجمعة، على استاد المدينة التعليمية في المباراة النهائية للنسخة الثانية والخمسين من البطولة.

وقال المدرب في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم: “نشعر بالفخر والاعتزاز للوصول إلى المباراة النهائية لبطولة تحظى بالكثير من الخصوصية والأهمية في الكرة القطرية، ونطمح للفوز باللقب الغائب عن النادي في الموسمين الماضيين، حيث كان آخر تتويج للسد في البطولة عام 2021”.

وأضاف وسام زرق “التأهل إلى النهائي يعد إنجازا شخصيا لي كمدرب وأعتز وأفتخر به، وأتمنى أن نتوج باللقب من أجل تحقيق الثنائية بعد الفوز بلقب الدوري، وسيكون الأمر رائعا أن نحقق تلك الثنائية خصوصا وأن الفريق خرج من الموسم الماضي خالي الوفاض، وبالتالي سيكون خير تعويض للجماهير، لكننا ندرك في الوقت نفسه أن المهمة لن تكون سهلة أمام منافس يملك طموحا كبيرا بعدما وصل إلى المرحلة الحالية وحقق نتائجا لافتة، الأمر الذي يتطلب أن نكون في قمة حضورنا الذهني والفني إذا ما أردنا تحقيق هدفنا المنشود”.

وحول مستوى الفريق ومردوده الهجومي خصوصا في المباراتين الأخيرتين في ربع ونصف النهائي بالفوز على الوكرة والدحيل بهدف دون رد في المواجهتين، أوضح وسام رزق أن الفريق قدم مستويات طيبة وتعامل مع المباريات بطريقة مثالية، لافتا إلى أن المهمة لم تكن سهلة أمام منافسين أقوياء، مبديا ثقته بقدرات الفريق الهجومية في ظل وجود أكرم عفيف هداف الدوري، والإكوادوري غونزالو بلاتا، والقائد حسن الهيدوس، ويوسف عبد الرزاق، والجزائري بغداد بونجاح، وكلهم قادرون على التسجيل في أية لحظة، مبديا كامل ثقته بقدرات كل اللاعبين، نافيا وجود أي مشكلة في هذا الشأن.

وأشار إلى أن الأهمية تبقى بالتعامل بواقعية مع مباريات الكؤوس من أجل تحقيق الفوز، لافتا إلى أن المباراة النهائية ستكون مختلفة عن سابقاتها خصوصا من حيث الدوافع المعنوية باعتبارها الخطوة الأخيرة للتتويج بلقب يحظى بالكثير من الأهمية، مشيرا إلى أن فريقه درس المنافس بالشكل الأمثل وأعد العدة للفوز والتتويج باللقب.

وعن التجربة الناجحة للمدربين المواطنين في السنوات الأخيرة، قال وسام رزق إن “المدرب الوطني حقق نجاحات لافتة في الآونة الأخيرة وتجلت في الموسم الحالي بعدما فاز يونس علي مع العربي بلقب كأس السوبر القطري الإماراتي، في حين نال علي رحمة المري لقب كأس قطر مع فريق الوكرة، وتشرفت شخصيا بقيادة السد لإحراز لقب الدوري، بينما تجمع المباراة النهائية لكأس الأمير بين مدربين وطنيين بوجود يوسف النوبي على رأس الإدارة الفنية لنادي قطر، وهذا أمر يدعو للفخر والاعتزاز، وتلك النجاحات تدل على أن المدرب الوطني يحتاج فقط إلى الثقة والفرصة الكاملة من أجل أن يظهر إمكانياته وقدراته، فنحن مدربون محترفون، وأنتهز الفرصة هنا لأقدم كل الشكر إلى إدارة نادي السد على الثقة التي أولتني إياها والدعم الكبير الذي حظيت به منذ أن توليت المهمة”.

ويطمح السد إلى التتويج بلقب كأس الأمير بعد غياب لموسمين عن البطولة التي يعد الأكثر فوزا بلقبها برصيد 18 لقبا، وتحقيق الثنائية بالجمع بين كأس الأمير ولقب الدوري القطري /دوري نجوم إكسبو/ هذا الموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى