كأس الأمير

يوسف النوبي: نريد تتويج نادي قطر بعد سنوات الغياب الطويلة وعازمون على الفوز

الدوحة: أبدى يوسف النوبي مدرب نادي قطر أمله في تحقيق الفوز والتتويج بلقب كأس الأمير لكرة القدم عندما يلتقي مع السد في المباراة النهائية غدا الجمعة على استاد المدينة التعليمية.

وتحدث المدرب اليوم بالمؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، مؤكدا جاهزية فريقه لخوض المواجهة بصفوف مكتملة ورغبة في مواصلة الانتصارات بعد بلوغ هذه المرحلة المهمة، حيث أصبح الفريق على بعد خطوة من العودة لمنصات التتويج بعد غياب لسنوات طويلة.

وأشاد النوبي بالمستوى الذي قدمه لاعبو الفريق خلال المراحل السابقة من البطولة بعد الفوز على الوعب والتغلب على الريان ثم الغرافة في نصف النهائي، مؤكدا أن اللاعبين بذلوا جهدا كبيرا، كما أن جميع أعضاء الجهاز الفني وكذلك الإداري لعبوا دورا كبيرا في الوصول إلى هذه المرحلة من البطولة.

وأضاف المدرب أن الفريق لديه الرغبة الكبيرة والدوافع لتحقيق الفوز وتقديم مستوى أفضل، مشيرا إلى أن مثل هذه المباريات النهائية يطمح فيها كل لاعب لتقديم أفضل ما لديه، ويتطلع لدخول التاريخ لأن مثل هذه المباريات لا تتكرر كثيرا، وبالتالي جميع اللاعبين يطمحون للظهور فيها بأفضل مستوى لتشريف النادي ومعانقة المجد.

وعن حظوظ الفريق قال النوبي إن الفرصة لتحقيق الانتصار والتتويج باللقب متساوية للفريقين، وكل طرف سيبذل قصارى جهده للحصول على البطولة، وبالنسبة لنا نسعى للبقاء في كامل التركيز واللعب بهدوء، واستغلال مصادر قوتنا سواء في النواحي الهجومية أو الدفاعية، مع محاولة تجنب الأخطاء لأن مثل هذه المباريات لا تحتمل أي خطأ.

وأوضح المدرب أن مباريات الكؤوس لها طبيعتها المختلفة عن مواجهات الدوري، وهي تتطلب التعامل بواقعية، ولا تحتمل المجازفة في بعض الأوقات، وعلينا أن نكون في حالة بدنية ونفسية جيدة طوال وقت اللقاء.

ونوه النوبي إلى أن السد يضم في صفوفه العديد من اللاعبين المميزين الذين يملكون خبرة كبيرة، والفريق بشكل عام قدم موسما جيدا بعدما حصل على لقب الدوري وهو يتطلع لتحقيق الثنائية، مشيرا إلى أن الجزائري بغداد بونجاح لاعب الفريق الذي سيخوض آخر مباراة له يعتبر من أفضل المحترفين الذين تواجدوا في قطر خلال السنوات الأخيرة.

وأكمل مدرب نادي قطر أنهم سيدخلون المواجهة بعزيمة وإصرار على الفوز وإسعاد جماهير النادي التي تترقب العودة لمنصات التتويج بعد غياب لسنوات طويلة، حيث كان آخر نهائي لنا في البطولة قبل عشرين عاما، والفريق بشكل عام متعطش للبطولات، وهذا الشيء سيدفع اللاعبين لبذل قصارى جهدهم في الملعب، وتقديم مستوى مشرف.

ويطمح نادي قطر لاستعادة ذاكرة التتويج باللقب بعد غياب لمدة 48 عاما، عندما حصل على البطولة للمرة الأخيرة عام 1976، بفوزه على السد (3- 2)، كما بلغ الفريق النهائي للمرة الأخيرة عام 2004 في مواجهة الريان وخسر (2- 3).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى